منوعات

دراسة كينية تحذر من تفشي البعوض جراء التغيرات المناخية

حل سؤال دراسة كينية تحذر من تفشي البعوض جراء التغيرات المناخية

اهلا بكم اعزائي الطلاب والطالبات اذا كنت تبحث عن اجابة اسئلتكم التعليمية فأنتم اخترتم المكان الصحيح موقع المكتبة التعليمي , ينقدم لكم الاجابة علي احد الاسئلة المهمة في المجال التعليمي ونتعرف معكم اليوم علي اجابة سؤال

اجابة سؤال دراسة كينية تحذر من تفشي البعوض جراء التغيرات المناخية

وجدت دراسة جديدة في كينيا أن الفيضانات تزيد من عدد البعوض ، حيث من المتوقع مع تغير المناخ والطقس أن تصبح الفيضانات أكثر تواتراً وشدة ، وهذا قد يعني المزيد من تفشي الأمراض التي ينقلها البعوض ، مثل حمى الضنك ، في السنوات القادمة.

وفقًا لموقع العلوم البيئية “Mongbay” ، يُصاب ملايين الأشخاص بالفعل بحمى الضنك كل عام ، جميعهم تقريبًا من البلدان الاستوائية حيث ينمو بعوض مصر.

يقول كاميرون نصرات ، المؤلف الأول للدراسة المنشورة في 18 مارس: “وجدنا أن الفيضانات تؤدي إلى زيادة الوفرة ، سواء من سرقة البعوض أو البعوض البالغ”.


يوضح نصرت ، “خلال الأوقات الرطبة بشكل غير عادي ، تكثر برك المياه العذبة حيث يضع البعوض بيضه ، وهو ما قد يفسر الطفرة في التكاثر ، ولكن مع ذلك وجدت بعض الدراسات الأخرى أيضًا أن الكثير من الماء يمكن أن يؤدي إلى تأثير تدفق يرقات البعوض ، الذي يتطور فقط في المياه الراكدة “.

تحدث الإصابة بحمى الضنك عن طريق فيروس ينتقل إلى الإنسان عن طريق أنثى البعوضة المصرية ، خاصة أنه في العقدين الماضيين فقط زاد عدد حالات الإصابة بحمى الضنك 15 مرة ، بسبب إصابة ملايين الأشخاص بالمرض كل عام.

ومع ذلك ، كشفت دراسة أجريت في عام 2019 أنه مع ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض ، فإن عدد البعوض سوف يتوسع في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا ، وبحلول عام 2080 ، قد يكون 60 ٪ من سكان العالم (6 مليارات شخص) معرضين لخطر الانقباض. حمى الضنك.


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

السابق
من هو الفنان هاني عادل السيرة الذاتية
التالي
أي الشروط التالية غير كافية ليكون متوازي الأضلاع معين