منوعات

الأوقات المستحبة للدعاء وجواز الدعاء بأمور الدنيا

الأوقات المستحبة للدعاء وجواز الدعاء بأمور الدنيا

أوقات المستحبة للدعاء يبحث عنها الجميع ولكن بعلامة استفهام، وهي: متى يستحب الدعاء؟ فلك أوقات يستجاب فيها الدعاء ، لتتحقق الأحلام والأمنيات، من خلال التضرع إلى الله تعالى في أوقات المستحبة للدعاء وطلب الرزق والزواج والأبناء والمال والستر والصحة والعافية والعفو في الدنيا والآخرة وكل ما يتمناه ويهفو إليه قلب الإنسان على مدار حياته، ولأنالدعاء من شأنه تغيير حياة الإنسان جذريًا ونحو الأفضل كان ينبغي معرفة أوقات المستحبة للدعاء، والتي يعيش الإنسان بها حياة طيبة وتكون آخرته حسنة.

الأوقات المستحبة للدعاء وجواز الدعاء بأمور الدنيا

الإجابة:

مما وردت بالسُنة النبوية الشريفة، والتي دلت على أوقات المستحبة للدعاء ، ومنها، الدعاء ليلة القدر، فقد ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال لعائشة لما قالت له: «أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني»، ومن أوقات المستحبة للدعاء، فالدعاء مستجاب في يوم الجمعة ، يوجد ساعة يوم الجمعة يستجاب فيها الدعاء فقد ذكر رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يوم الجمعة فقال: «فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم قائم يصلي يسأل الله تعالى شيئًا إلا أعطاه إياه» وأشار بيده يقللها. رواه البخاري.

الدعاء مستجاب إذا وقعت عليه مصيبة، فيستجاب الدعاء إذا وقعت عليه مصيبة فدعا بــ«إنا لله إنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرًا منها»، وعن ، فقد أخرج مسلم في صحيحه ، عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله: إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرًا منها إلا أخلف الله له خيرًا منها» رواه مسلم.

السابق
أوجد المضاعف المشترك الاصغر للعددين ٣ و ٤
التالي
والدة النبي صلى الله عليه وسلم هي