تعليم

أحداث غزوة بدر

عزيزي الزائر  إذا كنت تبحث عن هذا السؤال انت في المكان الصحيح تابعنا … لقد وصلت لـ أفضل موقع إجابات “موقع المكتبة

أحداث غزوة بدر

تسمّى غزوة بدر بغزوة الفرقان، وغزوة بدر الكبرى،[١] فبعد أن هاجر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إلى المدينة المُنوّرة، وبدأ بإنشاء دولته، فحرص على تحقيق ما يضمن الاستقرار نوعاً ما من معاهدات أبرمها مع بعض القبائل المحيطة بالمدينة، إلّا أنّ ذلك لم يضمن الاستقرار الكافي للمسلمين، سواء داخل المدينة، أو خارجها؛ فاليهود وبعض المشركين يعيشون بينهم، وعلاقة قريش بالقبائل المجاورة قويّة، كما أنّ القتال كان لا يزال ممنوعاً على المسلمين، ومنهاجهم الإعراض عن المشركين، فنزل قوله تعالى: (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّـهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ)،[٢] ثمّ تغيّر الوضع من كفٍّ وإعراضٍ عن المشركين إلى السماح بقتالهم؛ فبدأ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بالإعداد التربوي، والنفسي لأصحابه بأنّ قتالهم لا يكون إلّا في سبيل الله -عزّ وجلّ-؛ لتظلّ روح الجهاد عالية، ورأى أنّ مهاجمة قوافل قريش المُتّجِهة إلى الشام هو الحلّ الأنسب للقوّة الإسلاميّة من حيث العدد والعُدّة، وضمان الرجوع السريع إلى المدينة؛ نظراً لأنّ هذه القوافل تَمُرّ بالقُرب منها

أهداف غزوة بدر

أذِن الله -سبحانه وتعالى- لهذه الغزوة أن تقع بين المسلمين وكفار قريشٍ على الرغم من اختلال التوازن العسكري عددًا وعتادًا بين الجانبيْن إذ كانت كفة الميزان تميل لصالح قريشٍ كي تتحقق الأهداف التي خلدها التاريخ الإسلامي على مرّ العصور وهي: [٣][٤] التأكيد على نُصرة الله للمظلومين والمضطهدين وكسر شوكة الظلم والباطل قال تعالى: {أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ} [٥] أثر الإيمان الحق في إمداد أتباعه بالقوة النفسية والمادية للوقوف في وجه الباطل دون وجلٍ أو خوفٍ. التأكيد على أنّ غاية المسلمين في خوض غمار هذه الحرب للظفر بالشهادة أو النصر إحقاقًا للحق ونُصرةً للمظلومين. غزوة الفرقان رسخت أقدام المسلمين في شبه الجزيرة العربية كقوةٍ فاعلةٍ يُحسب حسابها قبل الإقدام على الاعتداء عليهم في مدينتهم. أنهت وجود قوة قريش التي لا تُقهر وكانت السبب في مقتل معظم زعامات قريش الذين ناصبوا العداء للإسلام والمسلمين. رفع كافة العقبات في وجه نشر الدعوة الإسلامية بين القبائل العربية. هدف قريش من الغزوة القضاء على الإسلام والمسلمين في أول مواجهةٍ بينهما من خلال التأثير على الروح المعنوية للمسلمين لو تلقوا الهزيمة الأولى كما خططت قريش.

نحن في موقع المكتبة  نعمل على مدار 24 ساعة في اليوم لنمنحك الإجابات الصحيحة والدقيقة  ونعمل بجد لنقدم لك الإجابات  من مصادر بحثية موثوقة ، يمكنك البحث في معظم الأسئلة التي لديك على موقعنا

 

السابق
التالي
اهم احداث غزوة احد