تعليم

من القائد الذي فتح بلاد ما وراء النهر

من القائد الذي فتح بلاد ما وراء النهر

حتى تستطيع الاجابة عن كل تساؤلاتك ما عليك الا متابعة موقعنا حتى يصلك كل ما هو جديد

وتستطيع ان تنال العلم والمعرفة والفائدة

من القائد الذي فتح بلاد ما وراء النهر

أطلق المسلمون اسم بلاد ما وراء النهر على البلاد التي يفصلها نهر جيحون عن خراسان وهي التي تقع وراءه من جهة الشرق والشمال. وتعرف الآن باسم آسيا الوسطى الإسلامية، وتضم خمس جمهوريات إسلامية كانت خاضعة للاتحاد السوفيتي، ثم مَنَّ الله عليهم فاستقلوا بعد انهياره. وهذا الجمهوريات هي الآن أوزبكستان وطاجيسكتان وقازاخستان وتركمانستان وقرغيزيا.

جغرافيا بلاد ما وراء النهر
وتقع بلاد ما وراء النهر بين نهر جيحون “أموداريا” جنوبا، ونهر”سيحون “سرداريا -يقع الآن في كازاخستان” شمالا. ويطلق عليها -أحيانا- بلاد الهياطلة وكان أهلها وثنيين من أصول تركية، حلوا بها منذ القرن السادس الميلادي

 

من القائد الذي فتح بلاد ما وراء النهر

وبلاد ماوراء النهر جزء من تركستان الغربية التي تضم في الوقت الحاضر: جمهورية أوزبكستــان وطاجكستــان ، وقد سكنها الترك ، وكان لهـم فيها إمبراطورية عظيمة قبل الميلاد ، وقد سكن المنطقة أيضاً الإيرانيون أيضاً ويبدو أنهم اغتصبوا تلك الأصقاع من الترك ، وكانت عقائد أهل المنطقة الزرادشتية وهي ديانة الإيرانيين والبوذية القادمة من الشرق .

وكان لملوكهم ألقاب منها : خاقان : وهو لقب من ألقاب السيادة التي تطلق على أباطرة المغول والترك العظام ومعناه ملك الملوك . وأما الخان فهو الحاكم الإقليمي لبعض الولايات التي كانت تتكون منها الإمبراطورية المغولية في تركستان . أما طرخان فكان يطلق على الأشراف من الرجال الذين يمنحهم الخاقان امتيازات خاصة تشمل الإعفاء من الضرائب مع الحق في أخذ نصيب من غنائم المعركة ، ومنها الدخول إلى أرض الخاقان بدون استئذان . وطرخون صيغة أخرى من طرخان وله امتيازات الإعفاء من الضرائب والامتيازات الأخرى ، فهما لفظان بمعنى واحد .

السابق
من القائد الذي فتح الأندلس
التالي
من القائد الذي فتح مدينة ابهر الفارسية