منوعات

الكلاب الضالة.. خطر منسى بالشوارع

حل سؤال الكلاب الضالة.. خطر منسى بالشوارع

اهلا بكم اعزائي الطلاب والطالبات اذا كنت تبحث عن اجابة اسئلتكم التعليمية فأنتم اخترتم المكان الصحيح موقع المكتبة التعليمي , ينقدم لكم الاجابة علي احد الاسئلة المهمة في المجال التعليمي ونتعرف معكم اليوم علي اجابة سؤال

اجابة سؤال الكلاب الضالة.. خطر منسى بالشوارع

بقلم: عبد الصبور بدر

المقطع الذي تم تداوله مؤخرًا عن كلب مجنون يلتهم طفلة في مدينة المستقبل ، قبل أن ينقذها بعض الشباب في اللحظات الأخيرة ، لم يكن مشهدًا من فيلم رعب ، لكن الحادثة حقيقية 100٪ ، وهي يتكرر في كثير من المناطق على مستوى الجمهورية مع العديد من المواطنين الذين يجدون أنفسهم في مواجهة الأنياب الشهيرة ، في ساعات متأخرة من الليل ، أو في الصباح الباكر ، عند قطع الرجل ، وتبدأ الكلاب في التجمع في الشوارع الجانبية.
لا توجد احصائية رسمية عن اعداد كلاب الشوارع فى مصر وعددها 20 مليونا وهو ما يروج له البعض فى العالم.
وسائل الاعلام إنه مبالغ فيه للغاية ، بينما يصعب تصديق الحد من الرقم إلى 2 مليون ، لكن الظاهرة موجودة دائمًا ، بغض النظر عن مكانها على الخريطة الإعلامية أو لغة الاتجاه.

في البداية يؤكد د. قال حمدي عرفة ، أستاذ الإدارة المحلية في الجامعة الدولية للعلوم والتكنولوجيا والخبير في العشوائيات ، إن سلطة الخدمات البيطرية لا تستطيع وحدها التعامل مع قضية الكلاب في الشوارع.

يقترح أن تكون شركة خاصة مسئولة عن التعامل مع الكلاب الضالة ، ويشكل كل محافظ لجنة لمكافحة الكلاب الضالة تضم ممثلين عن الصحة والطب البيطري وأقسام النظافة والزراعة ورؤساء الأحياء والمراكز والمدن. والوحدات المحلية الريفية بالتنسيق مع جمعيات الرفق بالحيوان.
وأشار إلى أن هيئة الخدمات البيطرية بوزارة الزراعة أكدت تعرض 430 ألف كلب ضال العام الماضي للكلاب الضالة ، وأن محافظات البحيرة والقاهرة والشرقية والجيزة سجلت معظم الحالات ، مع العلم أن الكلاب الضالة هي من تسبب في الانتشار. من الأمراض والأوبئة.

ويوضح عرفة أن هناك نوعين من الكلاب الضالة: الأول قضى حياته في الشارع منذ ولادته والثاني هرب من صاحبه ، بينما حذر من خطورة الكلب الذي ينبح ويتحرك كثيرًا ، ويقول: إذا وجدته يرفض شرب الماء ويسيل لعابه كثيرًا ، ويبدو أنه ضعيف وضعيف وغير قادر على الحركة ، فلا تقترب منه أبدًا .. يتابع: لإنهاء مهاجمة الكلاب للمواطنين ، يلزم 1411 وحدة سموم لمتابعة الصحة بالإضافة إلى إنشاء مراكز السموم في الأقسام في 184 مركزًا و 92 حيًا و 214 مدينة ، مما يعني أن أهمية دور القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني تشارك في حل المشكلة الصعبة.

في حالات العقم يبدأ الحديث عن إعدام هذه الكلاب “بأي وسيلة” ، وفي حوادث التسمم تفتح كنوز الرحمة والحديث يدور حول إنقاذ تلك المخلوقات التي تعاني من الجوع. إنهم يبحثون عن طعام في صناديق قمامة ، أو عن غطاء يحميهم من لهيب الشمس تحت شجرة. أو قطرات ماء لإرواء عطشهم.

وبحسب شيخ الأزهر ، فإن الإسلام لا يسمح لك بقتل حيوان أو طائر دون فائدة ضرورية ، مشيرًا إلى أن قتل الكلاب بهذه الطريقة غير إسلامي ولا إنساني أو حضاري ، ولا يليق به.
يؤكد الدكتور. قال جمال عبد الواحد طه مدير إدارة الصحة العامة والأمراض الشائعة بالهيئة العامة للخدمات البيطرية ، إنه لا توجد إحصائية محددة لكلاب الشوارع ، لافتاً إلى تضارب الأقوال في هذا الشأن وعدم صحة المصادر ، لذلك هناك لا يوجد جرد فعلي لكلاب الشوارع..

وقال إن التطعيمات تقتصر حاليا على الكلاب ، بسبب مشكلة العقم ، مع نهاية عصر “السماوي” – جندي شرطة كان يرافقه موظف بيطري لقتل الكلاب بخراطيش – وهي ظاهرة انتهت تماما بعشر سنوات. منذ سنوات ، وبسبب قسوة ما يحدث للكلاب فقط ، تُركت الجثث في الشوارع ، ولكن أيضًا خطر إصابة المارة في الشارع.

وأضاف: استراتيجية 2030 “مصر خالية من داء الكلب” والتي تشارك فيها الهيئة مع منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان بالإضافة إلى الفاو ووزارة الزراعة ممثلة بالهيئة العامة للخدمات البيطرية وزارتي الصحة والبيئة لتحصين كلاب الشوارع.

يهدف المشروع إلى تلقيح 70٪ على الأقل من كلاب الشوارع ، حتى لا ينقل الحيوان العدوى للآخرين في حالة العقم ، لافتًا إلى أن المجتمع المدني يبذل جهودًا كبيرة لتحصين الكلاب ، سواء عن طريق شراء التطعيمات في موقعه. النفقة الخاصة أو تنفيذ عملية التطعيم في الوقت الحاضر حتى تفعيل الإستراتيجية ..
تتهم دينا ذو الفقار ، ناشطة في مجال حقوق الحيوان ، أكثر من جانب بالمسؤولية عن ضعف إحساس المجتمع بالرحمة واللطف تجاه الحيوانات ، أو التعامل السليم والآمن مع أطفالنا من أجل تجنب وقوع الحوادث.
ويدل على خلو المناهج التعليمية من الموضوعات التي تتحدث عن تلك القيم ، بينما المحتوى متاح مجانًا من منظمة الصحة العالمية بجميع اللغات ، وهذا أمر يغفل عنه ..

وإن كان الرسول صلى الله عليه وسلم مثالاً للرحمة ، إلا أن الكثير من الخطباء تعمدوا إهمال الأحاديث التي نقلها الرسول في هذا الأمر ، حتى الماء الذي هو صدقة. تجد “أحواض” على أبواب المساجد والكنائس من أجل الإنسان ، ولا تجد من يفكر في وضع إناء بلاستيكي لكلب أو قطة ليشرب منه.
دينا تتعجب من بعض وسائل الإعلام التي تعتمد على مصادر مجهولة وتحذر من داء الكلب في مصر ، ومصر آمنة من داء الكلب ، بحسب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للخدمات البيطرية الذي سجل هذه البيانات على موقع الصحة العالمية الامم المتحدة ..
تتساءل: لماذا يتم الترويج للمعلومات التي تروج لقتل الحيوانات؟ أين توصلت وسائل الإعلام إلى إحصائية أن هناك 20 مليون كلب في مصر في ظل عدم وجود تعداد للكلاب المملوكة أو الموجودة في المحلات ؟!

وتدعو المجلس الأعلى للإعلام إلى متابعة ما يدور في برامج التنمر وإساءة معاملة الحيوانات ، كما حدث من قبل في برامج: رامز جلال ، ومحمد ثروت ، وأخيراً ريهام سعيد ، بما يجعل احترامها يتراجع عن البرامج التي تم تقديمها في الماضي ، مثل عالم البحار ، والعلوم والإيمان ، وعالم الحيوان ، وجولة الكاميرا ، وغيرها ، بينما لا يوجد شيء مثل هذا الآن ، ولم تنسوا التحذير من المتطرفين الدينيين في حروبهم. ضد الكلاب التي يعتبرونها حيوانات نجسة على الرغم من فتوى الأزهر الشريف بأنها حيوان طاهر ..

وتابعت: المشكلة أن الكثيرين لا يفرقون بين الحيوانات الأليفة والبرية. تم تدجين القطط والكلاب وعاشت بين التجمعات السكانية لمدة 7000 عام ولم يتم تصنيفها على أنها برية ، تعيش بعيدًا عن البشر وغير مألوفة لهم ، والنتيجة هي العنف والقسوة ضد الحيوانات.

.. وتغزو قرى وأطراف مدن القليوبية

عنف وشراسة بلا حدود

القليوبية: سليمان محمد

أصبح انتشار ظاهرة الكلاب الضالة في العديد من قرى وأطراف مدن محافظة القليوبية حقيقة واقعة مع الزيادة الملحوظة في أعدادها ، فيما تكررت هجماتها وحالات عقمها في بعض القرى وأطراف المدن ، مما تسبب في إصابة المواطنين. للذعر ، وخاصة الفتيات والنساء والأطفال.

قال الدكتور. قالت أمل الأصيلي مدير عام مديرية الطب البيطري بالقليوبية ، إنه يجري تنفيذ خطة للقضاء على الكلاب الضالة بدفع فرق الطوارئ وإطلاق حملات لمواجهتها ، لأنها تشكل خطرا على صحة المواطنين لأنها تشكل خطرا على صحة المواطنين. أكل القمامة وعدم تلقي التطعيمات ، وقد يصابون بأمراض وتسبب انتقال العدوى.

مؤكدا أنه بعد تلقي أي ضائقة من الناس تتخذ الإجراءات اللازمة لإزالتها بالوسائل المتفق عليها. من جانبه أكد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية أن القضاء على ظاهرة انتشار الكلاب الضالة يتطلب تضافر الجهود والوعي بين المواطنين بعدم رمي القمامة والمخلفات في الشوارع والطرق ، لافتاً إلى المحافظة. لا تدخر جهدا في إزالة مجموعات القمامة التي تستخدمها الكلاب الضالة كبيئة للنمو والهجوم على المواطنين.


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

السابق
النظام الفيدرالي الذي عرفه جيمس ويلسون تكون السيادة فيه
التالي
معنى كلمة ثروباك بالعربي